• Art
  • Children's Books
  • Young-Adult Books
  • Short Stories
  • Lebanese Civil War
  • Plays
  • Political Studies
  • Palestine
  • Dar Onboz
  • Fiction
مدينة مجاورة للأرض
نشرت الطبعة سنة 2011 باللّغات اللبنانية والعربية والإنجليزية
"مدينة مجاورة للأرض" هو عنوان كتاب قصص مصوّرة. ليست تلك المدينة المجاورة للأرض سوى بيروت. رسوم بالأبيض والأسود، ورواية عن فريد طويل الذي يعود من العمل إلى بيته، لكنّه لا يجده.

شو صار؟ كيف اختفى؟ ما حدا بيعرف، ما حدا بهمّه يعرف!! والمدينة الي كان يعرفها تحوّلت لمتاهة من دون مدخل، بيبقى الجنون هو المخرج الوحيد منها.
30.00 30.0 USD
القبعة والنبي
أنجز كنفاني كتابة هذه المسرحية في بدايات عام 1967، غير أن "القبعة والنبي" لم تعرف طريقها إلى النشر إلا عام 1973، أي بعد استشهاد غسان كنفاني بحوالي تسعة أشهر، إذ نشرت، للمرة الأولى في مجلة "شؤون فلسطينية"، نيسان 1973. "القبعة والنبي"، هي محاولة كنفاني المسرحية الثانية بعد "الباب"، وسوف نلاحظ هنا هاجساً مسرحياً تشكيلياً، يقوم على لعبة قفص الاتهام الذي يتحرك ليضم المُتهم مرةً والقضاة في مرة ثانية، وقد يمتد ليشمل جمهور المسرحية المفترض. من يتهم من؟ أم أن الجميع متهمون، وهذا "الشيء" القادم من عالم آخر ليس قبعة أو نبياً، إنه العنصر الذي يعلن استحالة علاقة القاضي-ـ المتهم، فالجميع قتلة وأبرياء في الآن نفسه، لأن الأساسي هو السؤال عن الجدوى.

Ghassan Kanafani completed his play, The Hat and the Prophet, in 1967, and about nine months after his assassination it was first published in the "Palestinian Affairs", April 1973.

6.00 6.0 USD
عالم ليس لنا
قصص كنفاني القصيرة، بنبضها الحاد تريد أن تكون مرايا. إنها مرايا يتقاطع فيها الذاتي بالموضوعي. كأن مرض المؤلف المزمن (أصيب كنفاني بداء السكري في شبابه المبكر) يأتي ليشكل خلفية المأساة التي يعيشها الوطن. لذلك تأتي القصص كمرايا، كصور للقلق والبحث والخوف والموت. كلوحات تتداعى فيها الصورة الإنسانية أمام مشكلاتها، لا تطلب الحلول، لكنها تحاول أن تكون جزءاً من مسيرة البحث عن الحل

The short stories in A World Not Our Own are the background to the tragic situation in Palestine. They confront personal issues without offering a solution but are part of the search for one.

8.00 8.0 USD
عائد الى حيفا
في "عائد إلى حيفا" يرسم غسان كنفاني الوعي الجديد الذي بدأ يتبلور بعد هزيمة ١٩٦٧. إنها محاكمة للذات من خلال إعادة النظر في مفهوم العودة ومفهوم الوطن. فسعيد س. العائد إلى مدينته التي ترك فيها طفله يكتشف أن "الإنسان في نهاية المطاف قضية"، وأن فلسطين ليست استعادة ذكريات، بل هي صناعة للمستقبل.

In Returning to Haifa Ghassan Kanafani re-examines the concepts of the right of return and homeland after the 1967 defeat.

6.00 6.0 USD
الشىء الاخر (من قتل ليلى الحايك؟)
نشرت رواية "الشيء الآخر" للمرة الاولى في مجلة "الحوادث" الأسبوعية التي كانت تصدر في بيروت، على تسع حلقات متتالية ابتداءً من يوم الجمعة 25 حزيران 1966 تحت عنوان "من قتل ليلى الحايك". ولم يقم كنفاني بإعادة نشر الرواية في كتاب مستقل، ربما بسبب تغيّر الظروف السياسية بعد حرب حزيران 1967. ورواية "الشيء الآخر" هي نسيج قصصي لم نألفه في نتاج كنفاني السابق أو اللاحق. فهو يكتب عملاً بوليسياً أو شبه بوليسي، ويحيل الحبكة القصصية إلى لحظات من التوتر لمعرفة القاتل، ومعرفة الظروف المحيطة بالجريمة التي أودت بليلى الحايك.

The Other Thing is Ghassan Kanafani's only attempt in writing a detective or semi detective novel.

8.00 8.0 USD
6.00 6.0 USD
8.00 8.0 USD
النزاع على جبل لبنان ، الذاكرة الجماعية وحرب الجبل
خلال القرنَيْن المنصرمَيْن، وفي أكثر من مناسبة، وقع الدروز والموارنة، وهما متّحدان مؤسّسان للبنان
الحديث، في التصادم، ما جعل من اللّدَدْ سُمْعَة لصيقة بهم. وفي هذا المضمار، تشكّل هذه الدراسة محاولة لقياس الأثر الذي كان
للذاكرة الجماعية في تحديد مسار النزاع وطبيعته بين هذين المتحدَيْن في جبل لبنان، إبّان ما اصطلح على تسميته بحرب الجبل
في العام 1982. ولعلها المرة الأولى التي تسعى فيها دراسة من هذا النوع إلى الاضطلاع بإعادة نَظْم الأحداث التي اصطخبت
بها حرب العام 1982، في بِنية تأتمر بالذاكرة الجماعية، معلّقة على اعتمادها هذا النهج أمل تحقيق فهم أفضل للنزاع كما
للعواقب التي أرخى بها، ليس على المتحدَيْن الضالعَيْن فيه وحسب، بل على ما يتجاوزهما، وبخاصة على عملية التسوية
اللبنانية ما بعد الحرب، لأهميتها القصوى. وقد يكتنف هذا الفهم على جواز الاستعانة به وتطبيقه في مقاربة نزاعات متّحدية
أخرى تستعر المنطقة بها.
ميزة الكتاب : لم يُسْبَق حتى الآن، في الدوائر البحثية أقلّه، إلى السعي إلى كتابة سردية في حرب الجبل وفي الأحداث
التي أدّت إليها. ومن شأن سرد رواية، أو ربما روايات، العديد من الرجال والنساء الذين شاركوا في هذه الأحداث أو اكتفَوْا
بمكابدة سوء عواقبها، أن يشكّل مساهمة قيّمة في حقل علم التاريخ اللبناني، وبخاصة لما يكتنف عليه هذا النوع من السرديات
على ما يساعد على عرض الحوافز الجوهرية، التي كانت السبب فعلياً في هذا النزاع، كما على ما يعين على الحَؤول دون نشوب نزاعات مشابهة له في المستقبل.
20.00 20.0 USD
0.00 0.0 USD